كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

في ندوة صحفية مشتركة: الاتفاق على الارتقاء بعلاقات التعاون الاقتصادي بين تونس وايطاليا الى مستوى الشراكة الاستراتيجية

نشرت : 2019/04/30

عقد رئيس الحكومة يوسف الشاهد ونظيره الايطالي جوزيبي كونتي ظهر اليوم بقصر الحكومة بالقصبة مؤتمرا صحفيا مشتركا في اعقاب الاجتماع الأول للمجلس الاعلى الاستراتيجي للتعاون التونسي الايطالي.

وبعد ان عبّر رئيس الحكومة يوسف الشاهد عن سعادته باستقبال نظيره الايطالي جوزيبي كونتي رفقة نائبيه والوفد الوزاري رفيع المستوى المرافق له، اكد يوسف الشاهد ان المجلس الاعلى الاستراتيجي للتعاون التونسي الايطالي سيمثل محطة بارزة وواعدة لتعزيز علاقات الصداقة العريقة والتعاون المثمر في شتى المجالات وتدعيم سنة التشاور والحوار بين الحكومتين تكريسا للاتفاق الثنائي الممضى في ماي 2012 والمتعلق بارساء شراكة استراتيجية بين البلدين.

ونوّه رئيس الحكومة بالدعم الايطالي الثابت والمتواصل لمسار الانتقال الديمقراطي والاقلاع الاقتصادي لتونس منذ 2011 وبالمستوى الرفيع الذي بلغته علاقات التعاون الثنائي والتي قطعت خلال السنوات الاخيرة اشواطا كبيرة في جميع المجالات جعلت من ايطاليا في مقدمة حرفائنا التجاريين من حيث التوريد والشريك الاقتصادي الثاني من حيث الاستثمارات الاجنبية بقيمة استثمارات تفوق الف و850 مليون دينار.

وشدّد رئيس الحكومة على هذا الاجتماع الأول للمجلس الاعلى الاستراتيجي للتعاون التونسي الايطالي يعد مناسبة هامة لقطع مرحلة جديدة على مستوى العلاقات الثنائية حيث تم بحث سبل دفع علاقات التعاون في مختلف الميادين خاصة في المجال الاقتصادي والطاقي والعلمي والهجرة والامن كما تم خلاله شرح التحديات الاقتصادية التي تعيشها تونس في ظرف اقليمي ودولي صعب،

كما عبر الشاهد عن تطلع بلادنا لأن تواصل ايطاليا دعمها للديمقراطية التونسية الناشئة لاسيما في علاقاتها بمؤسسات الاتحاد الاوروبي وفي المحافل الدولية خاصة ضمن مجموعة السبع الكبار ومجموعة العشرين، كما تم الاتفاق على الارتقاء بعلاقات التعاون الاقتصادي الى مستوى الشراكة الااستراتيجية ومزيد تعميق الصداقة التي ترسخت بين شعبينا عبر التاريخ.

من جانبه أكد رئيس مجلس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي أن اللقاء كان فرصة لتدعيم أواصر التعاون بين البلدين ودفع التعاون الاستراتيجي، مشددا على التزام بلاده بالاستثمار في التجربة الديمقراطية التونسية باعتبار أن تونس عنصر إستقرار في منطقة المتوسط.

وأضاف كونتي أنه تم التوصل خلال الاجتماع الثنائي إلى عدة تفاهمات وتوافقات في المسائل الاقتصادية والتعاون الأمني ومكافحة الارهاب فضلا عن التوصل لحلول إضافية تهم الهجرة غير النظامية.

ونوّه رئيس مجلس الوزراء الإيطالي بمجهودات تونس في مكافحة الارهاب مشيرا إلى أهمية التعاون الطاقي واستعداد إيطاليا لتخصيص المبالغ اللازمة لهذا التعاون.

أما فيما يخص الشأن الليبي فقد أكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد أن الموقف التونسي في هذا الشأن واضح وهو الحرص على دفع المسار السياسي والدبلوماسي مشددا في هذا الخصوص على اشتراك الرؤى بين البلدين في هذا الخصوص داعيا إلى اتخاذ أقصى درجات الحذر والاستنفار.

من جانبه استعرض المسؤول الايطالي موقف بلاده الداعي لحل سياسي دبلوماسي ورفض الحل العسكري.