كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

بعد مراجعة حسابية لمدققين مستقلين البنك المركزي التونسي يؤكد أنه لم يسجل نقصا في مخزونه من الذهب

نشرت : 2011/01/21

أكد السيد مصطفى كمال النابلي محافظ البنك المركزي التونسي أن مخزون تونس من الذهب لم يسجل أي نقص بالنظر إلى عمليات التدقيق التي قام بها فريق مراجعة حسابية مستقل عن البنك المركزي التونسي وفريق من مدققي البنك.
ويقدر مخزون البلاد من الذهب بحوالي 6,8 طن منها 5,3 طن بالبنك المركزي و1,5 طن بالبنك المركزي البريطاني منذ حوالي 20 سنة ويتم توظيفه كلما اقتضت الحاجة.
وبين السيد مصطفى كمال النابلي أن الفريقين لم يسجلا أي نقص في كميات الذهب ماعدا  23,997 كغ تم سحبها خلال سنتي 2009 و 2010 لصنع ميداليات تذكارية بمناسبة الاحتفال بذكرى 7 نوفمبر.
وقال إن الأرقام التي نشرها المجلس العالمي للذهب والمتعلقة بمخزون تونس من الذهب والمقدر بـ 6,8 طن تعتبر صحيحة.
وكان عدد من وسائل الإعلام قد تداول أنباء عن نقص بـ 1,5طن من الذهب في تونس.
وقد أصدر البنك المركزي في مطلع هذا الأسبوع بلاغا أكد فيه أنه لم يسجل أي تغييرفي كمية الذهب النقدي أو التجاري.
وبخصوص الذهب التجاري الموجه حصريا لتزويد الحرفيين أو تعاضديات المصوغ فقد بلغت المبيعات الجملية خلال كامل سنة 2010 ما يقدر بـ 177 كيلوغراما.
وتجدر الإشارة إلى أن رصيد الذهب بالبنك المركزي يخضع سنويا إلى عملية مراقبة من طرف مراقبي الحسابات الخارجيين وأن تقارير مراقبي الحسابات تصدر عند نشر الحسابات المالية السنوية وموازنة البنك المركزي التونسي.