كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

وزير العدل يلتقي بأعضاء المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين

نشرت : 2011/02/02

2 فيفري  -  2011وات - استقبل وزير العدل الأزهر القروي الشابي صباح اليوم الأربعاء 2 فيفري2011  بمقر الوزارة أعضاء المكتب التنفيذي لجمعية القضاةا لتونسيين يتقدمهم رئيس الجمعية احمد الرحموني.
وأثار رئيس المكتب التنفيذي للجمعية وأعضاؤها خلال هذا اللقاء مختلف مشاغل القضاة المتعلقة بالخصوص بمراجعة هيكلة المجلس الأعلى للقضاء والقانون الأساسي للقضاة وتطوير ظروف العمل بالمحاكم بالإضافة إلى دعم استقلالية القضاء.
كما تم النظر في بعض المسائل الأخرى المتصلة بنقل القضاة وترقياتهم والوضعية الحالية لتعاونية القضاة التونسيين.
وأكد الوزير خلال اللقاء الذي دار في أجواء ودية وصريحة للغاية على أهمية تضافر الجهود لتدعيم استقلال القضاء واعدا بدراسة المقترحات الصادرة عن الجمعية بكل جدية وشفافية والاستجابة لبعضها في اقرب وقت ممكن ودراسة البقية بصفة معمقة.
وأشار احمد الرحموني في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات) عقب اللقاء إلى ما أبداه وزير العدل من استعداد لدرس مختلف المشاغل، وإقرار مبدأ الاستشارة بالنسبة للقضاة عن طريق جمعيتهم في ما يتعلق بشؤون القضاء ومختلف المحاكم.
وأفاد أن الهيئة تقدمت للوزارة بمذكرة تتضمن مقترحات للنهوض بالقضاء أهمها إحداث لجنة تتولى إعداد مشروع النهوض باستقلال القضاء تضم أساسا جمعية القضاة التونسيين والهياكل المعنية بالشأن القضائي وذلك قصد اقتراح تصور متكامل للإصلاحات الدستورية و القانونية لإدارة العدالة بالبلاد في المرحلة المقبلة.
وأضاف إن المقترحات شملت كذلك إنشاء لجنة قضائية بصفة انتقالية تتكون أساسا من المكتب التنفيذي لجمعية القضاة وقاضيين عن كل رتبة لإعداد حركة النقل، فضلا عن تكوين لجنة مشتركة بين وزارة العدل والجمعية للنظر في ملف تعاونية القضاة وأساليب تصرفها المالي. وأكدت المقترحات أيضا على أهمية التوجه إلى تحرير القضاء من قيود الإدارة.