كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

وزير التربية يدعو عبر إذاعة صفاقس الأسرة التربوية إلى الحوار البناء

نشرت : 2011/02/09

9 فيفرى 2011  -وات - دعا السيد الطيب البكوش وزيرالتربية صباح الأربعاء 9 فيفرى 2011 الى الحوار البناء وتضافر جهود كل اطراف الاسرة التربوية للتصدي إلى موجة الانفلات التي تعرفها الساحة المدرسية.
وصرح في برنامج مباشر على أمواج اذاعة صفاقس حول اضراب الاساتذة ليوم الثلاثاء وتداعياته ان هذه الدعوة موجهة الى كل المربين والاداريين ومديري المؤسسات والتلاميذ والاولياء واسرة التعليم بوجه عام بما من شأنه ان يضمن التصدي الى الفئة القليلة التي تريد بث البلبلة والتشويش في المؤسسات التربوية ولا تريد لها الاستقرار.
وفي رده على اتهامات بعض النقابيين بتعمده الاساءة للمربين في الحوار التلفزي الذى جمعه مؤخرا بثلة من التلاميذ والتي كانت من الاسباب الرئيسية لإضراب الاساتذة في صفاقس أمس أبدى الوزير استغرابه من هذا الامر داعيا الى الرجوع الى ما أدلى به في هذا الحوار من ان المنظومة التربوية سليمة وان ما يوجد من مآخذ على المربين والاداريين هو استثناءات لا يمكن تعميمها.
ولاحظ ان هذه الرسالة أسيء فهمها وتم تحويل معانيها بما أدى الى اجواء من الاحتقان تشهدها الساحة التربوية في الفترة الراهنة مبينا ان الحوار الذى بث جزء منه فقط دام على امتداد خمس ساعات كاملة.
ووجه السيد الطيب البكوش الذى تقبل بكل رحابة صدر تدخلات ونقد المربين وممثلي النقابة والاولياء دعوة مباشرة لمختلف الاطراف التربوية الى الاسراع بمد جسورالحوار عبر الهياكل المنتخبة بما يضمن الاحترام المتبادل بين الجميع مشددا على دور النقابات في انجاح هذا المسار الذى ينتظر ان يضع حدا لسنوات من هيمنة منطق التسلط والصوت الواحد وغياب الحوار.
ويذكر أنه من تداعيات إضراب الأساتذة أمس تواصل انقطاع التلاميذ عن الدروس اليوم الاربعاء بعدد من المعاهد في صفاقس وسط دعوة ملحة الى العودة من جديد لمقاعد الدراسة عبر عنها الاولياء والاساتذة والاداريون على امواج اذاعة صفاقس وفي مختلف الفضاءات التربوية والنقابية.
وقد دعت نقابة التعليم الاساسي بصفاقس اليوم المربين الى مواصلة العمل بصفة عادية ايام 10 و11 و12 فيفرى الجاري لتلافي ما فات التلاميذ من دروس.
ومن جهة أخرى سجل اليوم احتجاج لإطارات وعملة المندوبيتين الجهويتين للتربية صفاقس 1 و2 على ما رافق اضراب الاساتذة أمس من تهجم على الموظفين ورؤساء المصالح والاداريين بالمندوبيتين انتهى بإجبار مندوبي التربية بالجهة على الانسحاب.