كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

وزارة الداخلية تدعو قوات الأمن الداخلي إلى اليقظة لمواجهة "كل محاولات إدخال البلبلة"

نشرت : 2011/02/15

15 فيفرى 2011 - وات - دعت وزارة الداخلية في رسالةت وجهت بها بوم الاثنين إلى كل إطارات وأعوان قوات الأمن الداخلي إلى "التحلي باليقظة لمواجهة كل المحاولات اليائسة الرامية إلى إدخال البلبلة من خلال اختلاق مزاعم زائفة وافتراءات غرضها زعزعة الثقة داخل الأسلاك الأمنية والمساس بعلاقة التعاون والتكامل القائمة بينها وبين وحدات الجيش الوطني".
جاء ذلك اثر كشف مصالح وزارة الداخلية "عن منشور وزعته جهات مجهولة المصدر غايته إدخال البلبلة في صفوف أفراد قوات الأمن الداخلي في هذا الظرف الدقيق الذيبدأت فيه البلاد تستعيد أمنها واستقرارها تدريجيا".
وأشادت وزارة الداخلية في رسالتها بالحس المدني لعموم المواطنين وتقديرها لما يبذله إطارات وأعوان قوات الأمن الداخلي من مجهودات لحماية امن البلاد وسلامة المواطن والممتلكات العامة والخاصة رغم ما تعرضت له العديد من المنشات الأمنية من عمليات نهب وتخريب وحرق "مما يدل على تحليهم بروح وطنية عالية واعتزاز بالانتماء إلى هذا الشعب وعزمهم القوى للذود عن الوطن والتصدي لكل المحاولات اليائسة التي تهدف إلى زعزعة الجهاز المنى واستغلال الظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد".
وجاء في بلاغ لوزارة الداخلية حول هذه الرسالة تلقت "وات" نسخة منه يوم الثلاثاء 15 فيفرى 2011  إن الوزارة مثلما تعمل على حماية المواطن والمملكات سواء العامة أو الخاصة فهي تبذل كل ما في وسعها للإحاطة الاجتماعية والمادية والنفسية بالإطارات والأعوان وحمايتهم من الاعتداءات والإصغاء لمشاغلهم سواء في مستوى وزارة الداخلية أو في مستوى الحكومة المؤقتة إلى جانب الجهد المتواصل لتوفير كل الظروف الملائمة لأداء مهامهم على الوجه الأفضل وبالنجاعة المطلوبة حتى تنعم البلاد بالأمن والاستقرار.
ودعت الوزارة جميع إطارات وأعوان قوات الأمن الداخلي إلى "التصدي إلى الافتراءات المغرضة التي يحاول أصحابها التشكيك في مصداقية الأعوان ونزاهتهم" معربة عن ثقتها في "وطنية إطارات وأعوان قوات الأمن الداخلي وغيرتهم على المصالح العليا للبلاد" ومؤكدة إن "مثل هذه المحاولات اليائسة لإدخال البلبلة لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تصدر عن هذه الأسلاك الغيورة على مصلحة البلاد".