كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

محافظ البنك المركزي تونس قد تحتاج إلى تمويلات من المجموعة الدولية

نشرت : 2011/02/24

24 فيفرى 2011  - وات - نبه السيد مصطفى كمال النابلي محافظ البنك المركزي التونسي إلى أن البلاد قد تحتاج إلى تمويلات من المجموعة الدولية خلال الأشهر القادمة من اجل الاستجابة إلى تطلعات شعبها. وصرح محافظ البنك المركزي يوم الأربعاء 23 فيفرى 2011 في واشنطن في مؤتمر نظمته مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي إلى انه المرجح أن تتزايد احتياجاتنا للتمويل سواء التمويل الخارجي او الميزانية.
وأكد سنحتاج إلى تمويلات ونعمل مع البنك العالمي وصندوق النقد الدولي وعدد آخرمن الشركاء على غرار البنك الإفريقي للتنمية والاتحاد الأوروبي وصناديق التمويل العربية وغيرها… ونتوقع دعما ارفع من المعدل العادي وفقا لما أوردته برقية وكالة الإنباء الفرنسية.
وقال المسؤول عن البنك المركزي التونسي أن التحدي الكبير اليوم يتمثل في الضغوطات الاجتماعية إذ مع انفتاح النظام السياسي برزت ضغوطات كثيرة من اجل تدارك ما لم يتم تحقيقه في الماضي على مستوى الأجور والتشغيل وهو ما يفرز مخاطر على الاقتصاد .
وأفاد قائلا الخطر الأهم الذي أخشاه انه في حال عدم عودة الإنتاج والنشاط الاقتصادي إلى النسق العادي خلال ثلاثة أو أربعة اشهر قد نتعرض حينها إلى ضغوطات من الخارج … ومن الميزانية أيضا .
وعمل السيد مصطفى كمال النابلي الذي شغل خطة محافظ البنك المركزي ستة أيام بعد هروب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي خبيرا اقتصاديا لدى البنك العالمي في واشنطن.