كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

أعمال فوضى ونهب بمدينة المتلوي من ولاية قفصة

نشرت : 2011/02/25

25 فيفرى 2011  -وات-  أدت محاولة اقتحام مستودع قباضة المالية بمدينة المتلوي التابعة لولاية قفصة قام بها ليلة أمس الخميس مجموعة من الشبان إلى وفاة شاب وجرح آخر اثر اضطرار قوات الجيش الوطني إلى إطلاق النار لصد هذه المجموعة.
وحسب مصدر عسكري بقفصة فانه أمام إصرار مجموعة من الشباب كانت تحمل أسلحة بيضاء وهراوات على محاولة خلع مستودع التبغ وبعد محاولات عديدة لثنيها وإبعادها عن المكان قام الجنود بإطلاق النار في الهواء والتنبيه بالصوت واضطروا إلى إطلاق النار في الأرض فأصابت رصاصة ارتدادية احد الشبان فمات علي عين المكان بينما أصابت رصاصة أخرى شابا آخر على مستوى الفخذ.
وأفاد شهود عيان أن هذه المجموعة تحولت اثر ذلك إلى المستشفى الجهوى للمدينة مستعملة الهراوات والآلات الحادة لاقتحامه متسببين في حالة من الذعر والرعب الكبيرين بين العاملين في المستشفى الذين تعرض البعض منهم للاعتداء بالضرب من قبل هذه المجموعة.
وصرح السيد حسن لعمورى مدير المستشفى في اتصال هاتفي مع مكتب وكالة تونس إفريقيا للأنباء "وات" بقفصة أن هذه المجموعة قامت بتهشيم الواجهة الأمامية لمبنى المستشفى وكسرت الأبواب والنوافذ قبل اقتحامها للقسم الاستعجالي وغرفة العمليات حيث تتم معالجة الشاب الجريح.
كما نهب هؤلاء المعتدون عديد التجهيزات والمعدات الطبية والأغطية والمفروشات إلى أن تدخلت مجموعات من الأهالي القاطنة بالأحياء المجاورة للمستشفى وتصدت لهم ومنعتهم من مواصلة عمليات الترويع والتكسير والنهب.
وأمام ما تعرض إليه العاملون بمستشفى المتلوي من اعتداء وهو ليس الأول من نوعه حسب مدير المستشفى وفي ظل غياب قوات الأمن الداخلي فقد نفذت الإطارات الطبية وشبه الطبية والممرضين والعملة اليوم الجمعة وقفة احتجاجية مطالبين بتوفير الحماية لهم وللمستشفى.
وتوجهوا في هذا السياق بطلبات إلى السلط المعنية والى وزارة الصحة العمومية من اجل العمل على تامين المستشفى ومعاضدة التدخلات التي تقوم بها قوات الجيش الوطني في هذا الاتجاه.
ومما يذكر في هذا الإطار كذلك أن مستودع القباضة المالية بمدينة المتلوي كان قد تعرض في مناسبتين سابقتين إلى الخلع والنهب حيث بلغت قيمة التبغ المسروق في المناسبتين حوالي 540 ألف دينار.