كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

وزيرة الصحة العمومية تعاين الوضع بمخيمات اللاجئين براس جدير

نشرت : 2011/03/02

راس جدير 2 مارس 2011 - وات - توجهت السيدة حبيبة الزاهي بن رمضان وزيرة الصحة العمومية بنداء إلى المنظمات الدولية والدول الشقيقة والصديقة لتقديم المساعدة منأجل ترحيل اللاجئين بمخيمات راس جدير بالجنوب التونسي.
وأكدت الوزيرة لدى معاينتها أوضاع اللاجئين بالمخيمات براس جدير بأنه ينبئ بكارثة إنسانية رغم أن الوضع تحت السيطرة حاليا بفضل ما لمسته داخل المخيمات من حسن تنظيم بالتعاون والتنسيق بين كل المتدخلين وخاصة قوات الجيش الوطني مما جعل كل الخدمات متوفرة لكل لاجئ.
ونوهت الوزيرة بالجهود الجبارة للجيش الوطني وكل الأطراف المساهمة من مجتمع مدني ومنظمات والمد التضامني المتواصل مستبعدة فرضية تسرب أمراض أو أوبئة بفضل الإحاطة الصحية المتواصلة وتوفير الأدوية والاستعدادات تحسبا لتسرب الأمراض.
وأضافت أن الوضعية العامة هشة وستتحول إلى كارثية في صورة عدم ترحيل اللاجئين الذين وصلت حاليا مدة إقامتهم إلى 5 و6 أيام.
ومن جهته أفاد العميد الطبيب محمد السوسي لمراسلة "وات" أنه رغم تفاؤله وثقتهفي القدرة على مجابهة هذا الوضع فانه يوجه نداء عاجلا بضرورة الترحيل مبينا أن إعادة اللاجئين إلى بلادهم يبقى أمرا ضروريا حتى لا يعجز المخيم على استقبال الوافدين الجدد.
وقد توجه عدد من لاجئي راس جدير بنداء إلى المجتمع الدولي للتدخل العاجل أمام هذه الوضعية المأساوية للمساعدة على تامين عودتهم إلى بلدانهم منادين المنظمات الدولية بالتحرك إزاء وضعية تعجز مصر وتونس على مجابهتها باعتبار المرحلة الانتقالية للبلدين نحو البناء والاستقرار.
ويتساءل الكثيرون في راس جدير عن اقتصار تواجد المنظمات الدولية في المنطقة على تسجيل الحضور والمراقبة أساسا.