كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

تضامن التونسيين مع اللاجئين على الحدود الليبية

نشرت : 2011/03/08

8 مارس 2011 - وات - استقبل وزير الشؤون الخارجيةالمولدي الكافي، يوم الثلاثاء بمقر الوزارة، السيدين أنطونيو غوتيريس المفوض الساميللأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وويليام لاسي سوينغ المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة.
ورحب الوزير بالدعم المتواصل الذي قدمه غوتيريس لتونس وخاصة بعد الثورة، مثمناجهود المفوضية الأممية من أجل تسوية مشاكل اللاجئين في العالم.
كما عبر عن امتنان تونس للمنظمة الدولية للهجرة على مساعدتها الهامة للتحكم فيالتدفق الكبير لأفواج اللاجئين على الحدود التونسية الليبية.
وأبرز وزير الشؤون الخارجية سياسة الحكومة المؤقتة في مجال حماية اللاجئينوالأهمية التي تمنحها هذه الحكومة لقيم الإنسانية والتضامن والتآزر.
وأكد عزم تونس على تطوير وتعزيز التعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدةلشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة من خلال مشاريع ملموسة لخدمة القضاياالإنسانية.
وأشاد ممثلا المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة عقباللقاء بـ "التضامن القوي والدعم وما يتحلى به الشعب والحكومة في تونس من كرم تجاهاللاجئين الفارين من ليبيا".
وأضافا قولهما: "لقد جئنا للتعبير عن شكرنا وامتناننا لتونس حكومة وشعبا، علىفتح الحدود التونسية الليبية أمام اللاجئين الفارين من ليبيا وتقديم المساعدةوالحماية اللازمين لهم". كما عبرا عن الرغبة في تعزيز التعاون مع تونس في هذا الظرفالصعب.
وأشاد كل من غوتيريس وسوينغ بالجهود التي بذلتها تونس في سبيل إجلاء ونقل عشراتالآلاف من اللاجئين الآسيويين والمصريين والأفارقة إلى بلدانهم الأصلية.
وأوضحا أن العمل المشترك للمنظمات العالمية بدعم من المجتمع الدولي سيمكن من استكمال برنامج لإجلاء قرابة 15 ألف شخص عالق على الحدود التونسية الليبية.