كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

جيرزي بوزاك: المساعدات الأوروبية ستكون متلائمة مع حاجيات تونس

نشرت : 2011/03/18

18 مارس 2011 - وات - صرح رئيس البرلمان الأوروبي جيرزي بوزاك أن الاتحاد الأوروبي "مستعد لمساعدة تونس على إنجاز مشاريع ملموسة " وأن "مساعدة أوروبا ستكون متلائمة مع حاجيات تونس".
وأوضح جيرزي بوزاك في أعقاب لقاء مع مولدي الكافي وزير الشؤون الخارجية صباح الجمعة 18 مارس 2011 بمقر الوزارة انه سيتم تشخيص حاجيات تونس لإطلاق جملة من المبادرات كفيلة بخلق مواطن شغل جديدة.
وأعرب عن الاستعداد لاستعمال ما له من نفوذ على مستوى المنظمات الأوروبية لكيي برز الدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي لثورة تونس عبر مرافقة المسار الانتخابي الذي سيتم اعتماده ومساندتها في رفع مختلف التحديات الاجتماعية والاقتصادية التي تواجهها حاليا.
وأضاف قوله "لا نريد أن نفرض شيئا على تونس" معتبرا أن "نجاح" الانتقال الديمقراطي و"التغييرات الهامة" التي تشهدها البلاد مرتبط بالدور الذي سيضطلع به المجتمع المدني في حث نسق هذا المسار.
وأكد أن "إقرار حرية الصحافة وإرساء الديمقراطية وخلق مواطن الشغل تعد شرطا أساسيا لإنجاح الانتقال الديمقراطي".
ومن جهته حيا وزير الشؤون الخارجية مساندة الاتحاد الأوروبي للثورة التونسية قائلا "يجب أن تعول تونس، إلى جانب اعتمادها على قدراتها الخاصة وعلى إرادة شعبها،على دعم شركائها ولاسيما الاتحاد الأوروبي لإنجاح تجربتها الديمقراطية.
وكان جيرزي بوزاك مرفوقا بالخصوص بوفد من الاتحاد الأوروبي وسفير رئيس البعثة الأوروبية بتونس.
ويمنح الاتحاد الاوروبي حاليا لتونس ما بين 80 و 90 مليون اورو (حوالي 156 و175 مليون دينار) سنويا في شكل مساعدات غير خاضعة للتسديد.
وكان البنك الأوروبي للاستثمار الجهاز المالي الأساسي للاتحاد الأوروبي أسند لتونس في بداية الشهر الجاري اعتمادا بقيمة 600 مليون اورو (1170 مليون دينار) في شكل قروض إضافية بما يرفع المبلغ الجملي للقروض المسندة للبلاد إلى ما قيمته 1,87 مليار اورو سنة 2011  (3,649 مليار دينار).