كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

تفريق محتجين أمام ساحة الحكومة من أجل الاعتداء على موظفين

نشرت : 2011/03/24

24 مارس 2011 - وات - أفادت وزارة الداخلية أن مجموعة من الأشخاص المحتجين المرابطين منذ حوالي أسبوع أمام ساحة الحكومة، تعمدت يوم الخميس 24 مارس 2011، رشق بعض الموظفين العاملين بالوزارة الأولى بالحجارة ونعتهم ببذيء الكلام ومحاولة تهشيم سياراتهم مما تسبب في حالة من الفوضى والهلع واستوجب تدخل أعوان الأمن للحيلولة دون حصول أضرار أخرى محتملة.
وأوضحت في بلاغ لها انه قد تم إيقاف مجموعة من هؤلاء بإذن من النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس.
وأضاف البلاغ انه حيال هذه الممارسات وما تتسبب فيه من فوضى ومساس بالأمن العام للبلاد، فان وزارة الداخلية تذكر بضرورة احترام حالة الطوارئ التي تمنع أي تجمع غير مرخص فيه في الساحات العمومية وأمام مقرات الوزارات والمؤسسات وتشير إلى أنه "سيقع التعامل مستقبلا بصرامة ووفقا لمقتضيات القانون مع كل التجاوزات والخروقات التي من شأنها أن تعيق سير المصالح العمومية ومؤسسات الدولة وتضر بالمصالح الخاصة للمواطنين".