كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

حوار تلفزي مباشر مساء اليوم مع السيد الباجي قائد السبسي

نشرت : 2011/03/30

 30 مارس 2011  - وات - سيكون جمهور القنوات التلفزية التونسية على موعد هذه الليلة بداية من الساعة الثامنة والنصف مساء مع حدث غير مألوف في بلادنا يتمثل في حوار تلفزي مباشر مع السيد الباجي قائد السبسي الوزير الأول في الحكومة المؤقتة وهو حوار سيتم بثه مباشرة من قصر الحكومة في القصبة في نفس الوقت من قبل التلفزيون العمومي التونسي وقناة حنبعل وقناة نسمة تي في.
وكان العديد من التونسيين قد تقبلوا مداخلات السيد الباجي قائد السبسي الإعلامية بكثير من الترحاب والإعجاب لما تميزت به من تلقائية مرفوقة أحيانا بروح الدعابة فالجمهور التونسي لم يتعود في عهد الرئيس المخلوع بن علي على رؤية كبار المسؤلين يتحدثون مباشرة على شاشة التلفزيون.
وقد رأى البعض في تلك المداخلات شبها بالأسلوب الذي عرف به الزعيم الحبيب بورقيبة والذي كان السيد الباجي قائد السبسي أحد وزرائه في عدة مرات.
بيد أن بعض الأصوات قد ارتفعت في الأيام الأخيرة للإشارة إلى وجود تقصير في التواصل الإعلامي للحكومة لاسيما بمناسبة التغيير الحاصل على راس وزارة الداخلية والبطء المسجل في ملاحقة المسؤولين عن الفساد والنهب والجرائم في ظل حكم بن علي كما أن مشروع مجلة الصحافة الجديدة تعرض للعديد من الانتقادات.
في هذا الصدد يقول الصحفي صالح عطية انه بالرغم من التحسن الحاصل في الخطاب السياسي الذي أصبح يحترم ذكاء التونسيين فان الكثير من الأخبار والمعطيات مازال الوصول إليها غير ميسر بالنسبة للصحفيين معربا عن خشيته في أن تتحول الندوات الصحفية لأعضاء الحكومة لاسيما اللقاء مع الناطق باسم مجلس الوزراء المصدر الوحيد للإعلام.
 ويأتي هذا الحوار التلفزي عشية الإعلان المرتقب عن القانون الانتخابي المتعلق بالمجلس التأسيسي.
لكن المسؤول عن الاتصال في الوزارة الأولى ينفي أي قصد سياسي من وراء هذا التوقيت ملاحظا أن الأمر يتعلق بمبادرة من الوزير الأول تندرج في إطار إستراتيجية إعلامية مسبقة تنص على تقديم مداخلة في كل شهر بالإضافة إلى المداخلات الطارئة التي تفرضها الأحداث.
وأضاف أن الوزير الأول هو الذي طلب أن يكون البث مباشرا في حين أن القنوات هي التي تعين من يمثلها من الصحفيين وهم في هذه الحالة عبد الملك بن رابح "الوطنية" وفوزي جراد "حنبعل" وسفيان بن حميدة "نسمة" ولاحظ انه لم يتم الأعداد للأسئلة سلفا واقتصر الأمر على تحديد المواضيع بالتشاور مع الصحفيين المعنيين.