كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

استعداد رجال أعمال تونسيين لدفع الاقتصاد التونسي

نشرت : 2011/04/12

12 افريل 2011 - وات - اعرب عدد من التونسيين المقيمين بالمملكة العربية السعودية من رجال اعمال وجامعيين وباحثين وموظفين سامين يعملون صلب منظمات اقليمية ودولية عن رغبتهم في مساندة الاقتصاد الوطني بعد الثورة.
وجاء هذا التأكيد خلال منتدى دوري ينعقد اسبوعيا بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية وفق ما صرح به السيد حمادي نصيب متصرف في الميدان السياحي وعضو بالمنتدى لوكالة تونس افريقيا للأنباء.
واضاف ان هذا المنتدي يطمح الى تقديم مقترحات وافكار مشاريع اقتصادية تهدف خاصة الى خلق مواطن شغل بالجهات التونسية الاقل حظا وتشجيع رجال الاعمال السعوديين على الاستثمار في تونس وانجاز مشاريع في مجال البنية التحتية واستقطاب التمويل الخاص واستنباط طرق جديدة للتمويل ومنح القروض.
ويسعى اعضاء المنتدى من فاعلين ومهنيين تونسيين الى المساهمة بالخصوص في التعريف بالوجهة السياحية التونسية لدى السعوديين واقتراح خطط في مجالات الصناعة والتنمية الجهوية والاصلاحات الخاصة بقطاعات التربية والتكوين المهني والتعليم العالي.
ولئن يبارك رجال الاعمال المنخرطين في المنتدى الانجازات التاريخية التي جاءت بها ثورة 14 جانفي 2011 فانهم يعتبرون ان استتباب الامن والاستقرار عاملا اساسيا لتجسيم اي مبادرة لبعث المشاريع في تونس.
وبين السيد حمادي نصيب انه "ينبغي قبل كل شيء توفير الظروف اللازمة لاستعادة الامن والاستقرار الاجتماعي بما يكفل احداث اي مشروع ودفع المسار التنموي".
واوضح ان المستثمرين السعوديين الذين تم الاتصال بهم من قبل نظرائهم التونسيين ابدوا استعدادهم المبدئي للاستثمار في تونس مشيرا الى "ان بعض السعوديين الذين كانوا مترددي في ظل ممارسات النظام السابق، تبددت اليوم مخاوفهم بما يشجعهم على الاقبال على الاستثمار في تونس".
ويعكف اعضاء المنتدى حاليا على دراسة افكار مشاريع في مجال التمويل والسياحة الايكولوجية تخص المناطق الداخلية.
ويتراس هذا المنتدى السيد عبد اللطيف خماخم الخبير المختص في التصرف في شؤون المؤسسات ذات الصبغة العائلية بالمملكة العربية السعودية والمدير العام السابق للمعهد الوطني للإنتاجية بتونس.