كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

ندوة صحفية بتونس لرئيس المفوضية الأوروبية

نشرت : 2011/04/12

12 أفريل 2011  -وات - عقد خوزي مانويل باروزو رئيس المفوضية الأوروبية، في ختام زيارة أداها يوم الثلاثاء إلى تونس، ندوة صحفية بمقر البعثة الأوروبية بتونس استعرض خلالها مختلف المواضيع والملفات التي تم بحثها مع المسؤولين التونسيين خلال الزيارة.
وعند إثارته لموضوع الهجرة غير الشرعية أشار باروزو إلى أنه يجب تسوية هذا الموضوع في إطار شراكة بين تونس والاتحاد الأوروبي.
وشدد على أنه من المحتمل أن ترتبط هذه الظاهرة بشبكات إجرامية ومن مصلحة الجميع وقفها موضحا أن المباحثات مع المسؤولين التونسيين مكنت من إثارة موضوع الهجرة السرية انطلاقا من تونس مذكرا بالتزامات ومسؤوليات السلطات التونسية حيال هذا الموضوع.
وقال أن هذه المسالة يجب ألا تمثل عقبة أمام العلاقات الثنائية مبينا أن أوروبا تأمل في تطوير الهجرة الشرعية مع تونس فضلا عن تيسير شروط الحصول على التأشيرة بالنسبة إلى عدد من الفئات.
وردا على أحد الاستفسارات، عبر باروزو عن أسفه لتباين مواقف الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بشأن هذه المسالة داعيا إلى وضع سياسة للهجرة على المستوى الأوروبي.
على صعيد آخر، أكد باروزو أن الاتحاد الأوروبي سيدعم الاقتصاد التونسي من خلال منح تونس ما قيمته 140 مليون أورو في الفترة ما بين 2011 و2013، إلى جانب تمويل عدد من مشاريع المؤسسات الصغرى والمتوسطة عبر البنك الأوروبي للاستثمار.
كما أوضح أن الشراكة ستكون موجهة نحو التجارة، والتعاون الفني من أجل تيسير دخول المنتوجات التونسية إلى أوروبا وبالخصوص في مستوى "شهادة المنشأ"، وعبر أيضا عن الأمل في أن تيسر تونس عملية نفاذ الخدمات القادمة من أوروبا مؤكدا أن المستقبل بالنسبة إلى هذه القارة سيكون عبر إرساء فضاء أوروبي متوسطي حقيقي.
وأكد باروزو على صعيد آخر ثقته في مسار الانتقال الديمقراطي في تونس قائلا إن "تونس تمثل نموذجا بالنسبة للعالم العربي والضفة الجنوبية للمتوسط".
وأوضح أن زيارته إلى تونس تهدف أيضا إلى إبلاغ رسالة تضامن إلى الشعب التونسي والى السلطات التونسية معبرا عن الأمل في أن تنجح تونس في تنظيم انتخابات حرة وفي التأسيس لنظام ديمقراطي.