كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

دفع التصدير وتطوير السياحة من اجل استعادة نسق النمو

نشرت : 2011/04/13

13 افريل 2011  -وات- أكد السيد مهدي حواص وزير التجارة والسياحة أن النهوض بالتصدير وتركيز السياحة التونسية على السياحة الداخلية والسوق الجزائرية وتطوير الصناعات التقليدية عوامل كفيلة بمساعدة الاقتصاد الوطني على استعادة نسق نموه الطبيعي.
وأكد الوزير خلال ندوة صحفية التأمت يوم الأربعاء بتونس ضرورة عودة المؤسسات والمصانع التونسية إلى سالف نشاطها لدفع عجلة التصدير مبينا أن تطور قيمة الصادرات لم يتجاوز خلال الثلاثية الأولى من السنة الجارية نسبة 10 بالمائة رغم تواصل الطلب على المنتوجات التونسية في السوق العالمية.
وقد تراجع حجم الصادرات التونسية مقارنة بالثلاثية الأخيرة من سنة 2010 بنسبة31,1  بالمائة ويعود ذلك بالأساس إلى انخفاض صادرات قطاعي الفسفاط ومشتقاته والصناعات المختلفة.
وبخصوص الصادرات تجاه ليبيا أوضح الوزير أنها استؤنفت منذ الثالث من مارس الماضي لكن بصورة بطيئة إذ تبلغ قيمة الصادرات اليومية منذ ذلك التاريخ مليون دينار، في حين أن المعدل اليومي المسجل سنة 2010 كان في حدود 6,8 مليون دينار.
ويذكر أن قيمة الصادرات التونسية إلى ليبيا تدنت خلال الثلاثي الأول من السنةالجارية بنسبة 34,6 بالمائة.
ولدى التطرق إلى القطاع السياحي بين الوزير ان عائدات القطاع تراجعت بنسبة 43 بالمائة خلال الثلاثي الأول من السنة الحالية مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضيةم شيرا إلى انه تم إعداد خطة لإنجاح الموسم السياحي الصيفي القادم ترمي إلى استقطاب السياح الجزائريين وتشجيع السياحة الداخلية ستدخل حيز التنفيذ حالما تسمح الظروف الأمنية بذلك.
وأضاف أن تطوير الصناعات التقليدية يقتضي إعادة النظر في كل ما يتعلق بهذا القطاع لا سيما من خلال إحكام توظيف المنتوج المحلي والجهوي واعتماد التكنولوجيات الحديثة للمعلومات والاتصال والتعريف بالمنتوجات التقليدية الوطنية في التظاهرات العالمية.