كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

مهرجان كان السينمائي الدولي يحتفي بالثورة التونسية

نشرت : 2011/04/15

15 أفريل 2011 - وات - أعلن رسميا أمس الأربعاء خلال الندوة الصحفية لمهرجان كان الدولي في دورته الرابعة والستين أن تونس ستحظى بمكانة خاصة في أكبر المهرجانات العالمية وأشهرها ضمن قسم "فكرة خاصة" وذلك إلى جانب مصر واليابان.
وهو ما سيجعل حضور البلدان الثلاث متميزا من 11 إلى 22 ماي 2011 في المدينة الساحلية الفرنسية. وقد أعاز تياري فيمو المندوب العام للمهرجان اختيار هذه البلد ان تكريما للشعبين التونسي والمصري على توفقهما في تكريس إرادتهما ولثورتهما اللتي نصفق لهما العالم بأسره، واليابان لما شهده من أحداث دامية إثر سلسلة الزلازل التي أصابته مؤخرا.
وتعكف وزارة الثقافة في تونس على إعداد برنامج يتماشى والمناسبة لم تكشف عن تفاصيله إلى حد الآن.
من ناحيتها تنكب الغرفة النقابية لمنتجي الأفلام على إعداد برنامج متميز تحدث عن تفاصيله لطفي العيوني رئيس الغرفة لـ "وات" مبينا أنه تكريما لشباب الثورة سيتم ضمن أقسام المهرجان عرض 30 شريطا قصيرا أنتجت مؤخرا لمخرجين تونسيين من جيل الشباب .
كما ستنظم ندوة صحفية تونسية يتم خلالها الترويج للإجراءات الهامة المتخذة لفائدة القطاع السينمائي في البلاد ولا سيما المتعلقة منها بتشجيع المنتجين الأجانبعلى تصوير أفلامهم في تونس.
كما ستشهد شوارع مدينة كان عروضا تنشيطية غنائية من التراث التونسي إلى جانب عروض للأزياء.
وتسعى الغرفة إلى الحصول على دعم من وزارة الإشراف ووزارة السياحة والتجارة.
ويذكر أن فيلم "مملكة النمل" للمخرج التونسي شوقي الماجري لم يتم اختياره ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان وينتظر إدراجه ضمن قسم "15 عشرة مخرجا".
وسيفتتح المهرجان فيلم المخرج الأمريكي وودي الن "ميدنايت إن باريس" الذي تشارك فيه كارلا بروني ساركوزي عقيلة الرئيس الفرنسي.
ويشارك 49 فيلما في إطار مسابقتي المهرجان، 19 منها في المسابقة الرسمية والبقية ضمن فاعلية "نظرة ما".