كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

وزير خارجية الإمارات يؤكد رغبة حكومته في الوقوف إلى جانب الشعب التونسي ودعمه في تكريس خياراته

نشرت : 2011/05/03

3 ماي 2011  -وات - أكد وزير الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان عقب استقباله عشية الثلاثاء من قبل السيد الباجي قائد السبسي الوزير الأول في الحكومة المؤقتة، "استعداد بلاده ورغبة حكومته في الوقوف إلى جانب الشعب التونسي ودعمه في تكريس خياراته ومساعدته على إنجاح مساره الانتقالي" معبرا في حديثه عن ثورة 14 جانفي، عما تكنه الإمارات حكومة وشعبا من "إجلال وتقدير" للشعب التونسي.
وبشأن مصير الأرصدة المالية للرئيس المخلوع وعائلته بالإمارات ومدى تجاوب حكومة بلاده مع هذه الملف أوضح رئيس الديبلوماسية الإماراتية في لقاء بممثلي وسائل الإعلام الوطنية والعربية بان "هذه المسالة تكتسي صبغة قانونية" مشيرا إلى أن الاتفاقيات القائمة بين البلدين تسمح بتيسير مسار حل الملف.
وفي حديثه عن موقف بلاده من الثورات التي تشهدها بعض البلدانالعربية أكد الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان أن "إرادة الشعوب والإرادة الدولية هما مرجعيتان أساسيتان لتحديد موقفبلاده مما يجري في هذا البلد أوذاك".
على صعيد آخر وردا على استفسار يتعلق بالتعاون الاقتصادي بين الإمارات وتونس وبمساعدة الاقتصاد التونسي على تجاوز الصعوبات التي يمر بها، ذكر وزير الخارجية الإماراتي بالمشاريع السابقة
لدولة الإمارات في تونس والمتعطلة حاليا، معربا عن الأمل في "إعادة إحيائها إلى جانب بعث مشاريع جديدة".
وأكد أن تحديد برامج التعاون يبقى رهين أولويات الحكومة التونسية خلال الفترة القادمة قائلا "نرجو أن تكون الحكومة التونسية على استعداد خلال الأسابيع القليلة القادمة لتحديد برامجها التنموية حتى يتسنى على ضوئها البحث في إمكانية تمويل بعض المشاريع أو المشاركة فيها".