كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة تدعم المقترح التوافقي حول الفصل 15 وتحمل الحكومة المؤقتة مسؤولية الانفلات الأمني

نشرت : 2011/05/05

5 ماي 2011  وات- عبرت الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والانتقال الديمقراطي والإصلاح السياسي عن انشغالها بالوضع العام في البلاد "في ظل ما تشهده من انفلات أمني واحتقان اجتماعي وتوتر على الحدود يهدد استقرارها" محملة الحكومة مسؤوليتها الكاملة إزاء ما يجري من تجازوات في عديد الجهات.
وأكدت في بيان صادر في ختام جلستها المنعقدة عشية اليوم الخميس بباردو دعم المقترح الذي توصل إليه مكتب الهيئة العليا في لقائه مع الوزير الأول حول الفصل 15 من المرسوم المتعلق بانتخاب المجلس الوطني التأسيسي سعيا منها إلى تجاوز الخلاف بينها وبين الحكومة.
واستعرض البيان تفاصيل هذا المقترح التوافقي الذي ينص على المنع من الترشح لانتخابات المجلس التأسيسي كل من تحمل مسؤولية صلب الحكومة باستثناء من لم ينتم إلى التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل، وكل من تحمل مسؤولية صلب هياكله في تلك الفترة وكل من ناشد الرئيس المخلوع للانتخابات الرئاسية لسنة 2014 على أن تضبط قائمة اسمية في هؤلاء بأمر وباقتراح من الهيئة.
كما دعت الهيئة في بيانها الوزير الأول إلى استحضار الدور السياسي لهذا الهيكل ليساهم إلى جانب الحكومة في "إدارة المرحلة الانتقالية ومزيد العمل على تحقيق التوافق المطلوب بينهما".
وتجدر الإشارة إلى أن صياغة هذا البيان الذي كان مقترحا من الأستاذ عياض بن عاشور رئيس مجلس الهيئة آثار جدلا حادا صلب الهيئة حول مبدأ إصداره ومضمونه.