كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة تكبر جهود قوات الجيش والأمن الوطنيين

نشرت : 2011/05/19

19 مــاي 2011 - وات -عبر أعضاء الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي عن استنكارهم الشديد للاعتداء الآثم على تونس مكبرين الدور البطولي للجيش الوطني ولمختلف قوات الأمن في الذود عن الوطن وأمنه، وطالبوا الحكومة الانتقالية بان توفر لهذه القوات أفضل الظروف وتضع على ذمتهم جميع الإمكانيات حتى تقوم بمهامها في هذا الوقت العصيب على أكمل وجه.
وأكدوا في بيان أصدروه عشية اليوم الخميس عقب جلسة طارئة خصصت للأحداث التي شهدتها أمس الأربعاء مدينة الروحية من ولاية سليانة إن هذه الأحداث تبين المخاطر الجمة التي تحف بمسار الانتقال الديمقراطي المنشود وتعدد الأطراف الداخلية والخارجية المتربصة بثورة الشعب مشيدين بما يتحلى به الجيش الوطني من روح فداء وتضحية بالنفس والفيس دفاعا عن سلامة الوطن تجلت في استشهاد المقدم الطاهر العياري والرقيب الأول وليد الحاجي.
ودعا البيان جميع قوى المجتمع من أحزاب ومنظمات وجمعيات ووسائل إعلام إلى الاضطلاع بدورها في الوقوف صفا واحدا أمام التهديد الخارجي الذي يحاول يائسا المساس بالوحدة الوطنية وإجماع التونسيين على المضي قدما في بناء مؤسساتهم الديمقراطية.
وحث أعضاء الهيئة جميع المواطنين على مواصلة اليقظة والتعاون ومد اليد إلى مختلف المؤسسات التي تذود على سلامة الوطن من جيش وأمن داخلي على غرار ما تحلى به مواطنو الروحية صبيحة يوم أمس الأربعاء من روح وطنية عالية ومن حرص على رص الصفوف بما يدعم مناعة الوطن السياسية والاقتصادية والاجتماعية.