كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

ممثلون عن مدينة المتلوي: لا بد من لفتة جدية من الحكومة الانتقالية لتجاوز أسباب التأزم في الجهة

نشرت : 2011/06/17

17 جوان 2011 - وات - استقبل الوزير الأول في الحكومة الانتقالية الباجي قائد السبسي صباح يوم الجمعة بقصر الحكومة بالقصبة هيئة ممثلة لأهالي مدينة المتلوي للتباحث حول أوضاع الجهة والنظر في أسباب أعمال العنف التي شهدتها مؤخرا.
وفي تصريح عقب اللقاء أفاد احد ممثلي الهيئة محمد الخميري أن الهيئة جاءت ببادرة من مجموعة من أهالي مدينة المتلوي على اثر الأحداث التي شهدتها الجهة مؤخرا والتقوا في إطارها بممثلين لعدد من الأشخاص الذين تورطوا في هذه الأعمال في خطوة أولى للتعرف على أسباب هذا النزاع من اجل "وقف نزيف هذا العنف" الذي تسبب في سقوط العديد من الضحايا.
وأوضح أن الأسباب الرئيسية وراء هذه الأحداث تتمثل في "الفقر والتهميش الذي عانت منه الجهة طويلا" مشددا على أن "الوقت قد حان للفتة جدية من قبل الحكومة الانتقالية للنهوض بالجهة" وبالتالي للقضاء على أسباب التأزم سيما منها مشكل التشغيل.
وأضاف في هذا السياق أن المقياس الموضوعي والأساسي اليوم لاستيعاب طلبات الشغل هو المؤهل العلمي إلى جانب بعض المقاييس الأخرى على غرار الأوضاع الاجتماعية مشيرا إلى أن التشغيل كان في السابق يرتكز على أساس "المحاصصة المتسببة في الفتنة والتوتر" والمستندة بالأساس إلى "التمثيل القبلي والعروشي".
كما أشار محمد الخميري إلى أن هيئة المتلوي قدمت خلال لقائها بالوزير الأول مطالب أهالي الجهة سيما منها المتعلقة بالانتفاع بنصيب هام من المشاريع الوطنية التنموية المستقبلية مؤكدا أن الاستجابة لهذه المطالب ستساهم في تحقيق الاستقرار في الحوض المنجمي وفي كامل الجهة.
وحضر اللقاء وزير الصناعة والتكنولوجيا في الحكومة الانتقالية.