كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة تواصل النظر في سبل توحيد الصف الداخلي وإعادة الوفاق بين جميع أعضائها

نشرت : 2011/07/07

07 جويلية 2011 – وات - واصلت الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي يوم الخميس بمقر مجلس المستشارين بباردو النظر في سبل إعادة الوفاق بين أعضائها وتوحيد الصف الداخلي خاصة بعد أن علقت عديد الأحزاب السياسية عضويتها داخل الهيئة.
ودعا غالبية المتدخلين خلال النقاش إلى عقد لقاء دوري مع الحكومة يكون أسبوعيا وذلك لتقييم أدائها، وبحث الخطوط العامة التي تنتهجها خلال الفترة الانتقالية ، مؤكدين على أهمية تكوين لجنة تسمى "لجنة جدول الأعمال" تحدد النقاط التي ستنظر فيها الهيئة إلى حدود موعد الانتخابات.
كما دعا بعض الأعضاء إلى تكوين "لجنة سياسية دائمة" تهتم بتقريب الرؤى بين جميع الأطراف السياسية بالإضافة إلى لجنة تهتم بتقييم المسار الانتخابي وتكون حلقة وصل بين الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والهيئة العليا المستقلة للانتخابات.
وقد خصصت الهيئة جزءا من جلستها لتحضير اللقاء الذي سيجمع الأسبوع المقبل أعضاء الهيئة بالوزير الأول في الحكومة المؤقتة وذلك بتحديد قائمة المتدخلين من كل من الأحزاب السياسية والجمعيات والجهات والجمعيات.
كما قدم الأعضاء النسخة المعدلة للمرسوم المتعلق بتنظيم الأحزاب السياسية والذي يتضمن صيغ تأسيس الأحزاب السياسية وطرق تسييرها بالإضافة إلى النقاط المنظمة للمسائل المالية للأحزاب والعقوبات التي قد تلحقها في حال ارتكبت مخالفات.
وقد انبثقت عن جلسة اليوم لجنة خاصة سميت "لجنة دعم جهود الإغاثة بولايات الجنوب" ستقوم بزيارات ميدانية إلى الولايات التي تشهد تدفقا للاجئين القادمين من ليبيا.
ويجدر التذكير أن الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة ستستأنف أشغالها الأسبوع المقبل للنظر في عديد النقاط المتعلقة بالخصوص بتحديد قائمة المناشدين للرئيس المخلوع بالإضافة إلى النظر في النسخة المعدلة لقانون الأحزاب.