كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

رئيس الحزب الراديكالي الايطالي: لقد جئنا لدعم الشعب التونسي ضد أي محاولة لمصادرة ثورته

نشرت : 2011/07/08

08 جويلية 2011  وات - "لقد جئنا لتقديم دعمنا لتونس ما بعد الثورة ومساعدة الشعب التونسي في كفاحه ضد أي محاولة لمصادرة ثورته" ذلك ما صرح به السيد ماركو بانيلا رئيس الحزب الراديكالي الايطالي السلمي الذي يؤدي حاليا زيارة إلى تونس في إطار الإعداد لعقد المؤتمر القادم حزبه خلال شهر جويلية الجاري.
وأفاد السيد بانيلا عقب المحادثة التي أجراها يوم الجمعة بقصر الحكومة بالقصبة مع السيد رافع بن عاشور الوزير المعتمد لدى الوزير الأول في الحكومة الانتقالية أن حزبه قرر عقد مؤتمره القادم بتونس بدلا عن بروكسال أو سترازبورغ أو كذلك الشرق الأقصى تكريما لثورة الشعب التونسي ومساندة لمرحلة الانتقال الديمقراطي الذي تعيشه البلاد.
وبرر السياسي الايطالي اختياره تونس بقوله " لقد أضفى الشعب التونسي نفسا جديدا على تاريخ نضالنا الطويل وعلى أملنا في غد أفضل".
وجدير بالتذكر بأن الحزب الراديكالي الايطالي السلمي أسس بايطاليا سنة 1955 وهو لا يعتبر حزبا بالمعنى
التقليدي للمصطلح بل منظمة غير حكومية معترف بها من قبل المجلس الاقتصادي والاجتماعي لمنظمة الأمم المتحدة (ايكوسوك). وتناضل هذه المنظمة من اجل الدفاع عن حقوق الإنسان في العالم بأسره.