كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

الأمين العام للاتحاد من اجل المتوسط:تونس نموذج إقليمي اورومتوسطي فريد من نوعه

نشرت : 2011/07/26

26 جويلية 2011 - وات - دعا الأمين العام للاتحاد من اجل المتوسط يوسف العمراني أوروبا إلى مزيد التضامن مع بلدان جنوب المتوسط عامة ومع تونس على وجه التحديد باعتبارها بلدا استراتيجيا ومهما لبناء فضاء اورومتوسطي متين يستجيب لتطلعات شعوب المنطقة.
وأكد خلال ندوة صحفية عقدها صباح اليوم الثلاثاء عقب لقائه الوزير الأول في الحكومة الانتقالية الباجي القائد السبسي حضرها ممثلو وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية انه على "بلدان جنوب المتوسط أن تتطور نحو شراكة أكثر تضامنا وتفاؤلا" مبينا أن الاتحاد من اجل المتوسط يعتبر "الانتقال السياسي في تونس نموذجا إقليميا ومخبرا اورومتوسطيا فريدا من نوعه سيما وانه يرتكز على مقاربة تعتمد تشريك مختلف الأطراف".
وأوضح في هذا السياق انه يتعين الآن على الشركاء في الاتحاد الأوروبي بما في ذلك الاتحاد من اجل المتوسط أن يواكبوا التحول الديمقراطي في تونس خاصة وانه يأتي في سياق تبحث فيه أوروبا عن أساليب جديدة في التعامل مع بلدان الجوار وتسعى فيه تونس إلى كسب رهانات في المجالين السياسي والاقتصادي.
وشدد الأمين العام من اجل المتوسط على ضرورة أن تواكب أوروبا على غرار ما قامت به بعد سقوط جدار برلين، التحولات الحاصلة بمنطقة جنوب المتوسط خاصة وأنها تقاسمها نفس القيم الداعية إلى دعم حقوق الإنسان وتعزيز التضامن.
وبين أن تونس الجديدة مثلت رمزا للتضامن من خلال احتضانها لعديد اللاجئين مؤكدا أنها تحظى بمتابعة دقيقة من قبل المنتظم الأممي والمنظمات الدولية التي تواكب بكل اهتمام التوجهات الحالية نحو تركيز ديمقراطية فاعلة واقتصاد متطور.
وأشار يوسف عمراني إلى المشاريع التي سيتم انجازها في بلدن جنوب المتوسط لدعم التنمية الاجتماعية بها مؤكدا أن التضامن والشراكة في الصفة الجنوبية للمتوسط تقتضي تضافر مختلف الجهود بما في ذلك جهود المجتمع المدني ورجال الأعمال والبرلمانات سيما البرلمان الأوروبي.
وأعرب الأمين العام من اجل المتوسط في الختام عن تفاؤله بمستقبل الفضاء الاورومتوسطي الذي "يمثل فضاءا مناسبا لبناء شراكة متينة وإقامة تحالفات جهوية".