كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

دراسة الإصلاحات العميقة لإدارة القضاء وإعادة النظر في الحركة القضائية وفق مقاييس تقطع مع الماضي

نشرت : 2011/07/26

26 جويلية 2011  -وات - مثلت الإصلاحات العميقة لإدارة القضاء وإعادة النظر في الحركة القضائية وفق مقاييس تقطع مع الماضي وتحفظات القضاة بشان المرسوم المتعلق بتنظيم مهنة المحاماة ابرز محاور اللقاء الذي جمع يوم الثلاثاء الوزير الأول في الحكومة الانتقالية الباجي قائد السبسي برئيس جمعية القضاة التونسيين احمد الرحموني وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي للجمعية.
وفي تصريح أدلى به لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، بين رئيس جمعية القضاة التونسيين انه تم خلال اللقاء طرح الشواغل القضائية عامة وإبراز أولويات القضاة في هذه المرحلة الانتقالية والمتمثلة بالخصوص في تطهير إدارة القضاء بما يعيد الثقة في المؤسسة القضائية، وإنشاء مجالس عليا انتقالية للقضاء تهم القضاء العدلي أو مجلس الدولة.
وفي ما يتعلق بالحركة القضائية أفاد احمد الرحموني أن مجلسا أعلى للقضاء يتميز بالشرعية وإدارة ذاتية للقضاء كفيلان بإقرار هذه الحركة التي يتعين أن تخضع لمقاييس تقطع مع الماضي معبرا من جهة أخرى عن الرغبة في إعادة النظر في المرسوم المنظم لمهنة المحاماة مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة المعالجة الشاملة للمنظومة القضائية. وجرى اللقاء بحضور الوزير المعتمد لدى الوزير الأول رضا بلحاج.