كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

مجلس وزراء الحكومة الانتقالية يعقد اجتماعه الدوري

نشرت : 2011/08/02

02 أوت 2011 - وات - عقد مجلس وزراء الحكومة الانتقالية يوم الثلاثاء اجتماعه الدوري برئاسة السيد فؤاد المبزع رئيس الجمهورية المؤقت.
وأفاد الطيب البكوش الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء أن المجلس نظر أولا في خمسة مشاريع مراسيم حيث تولى الأزهر القروي الشابي وزير العدل تقديم مشروع المرسوم الأول المتعلق بإتمام المجلة الجزائية قصد التنصيص صراحة على تجريم إشعال النار في الزرع أو الغراسات.
وأضاف أن وزير الثقافة عز الدين باش شاوش قدم مشروعي مرسومين يتعلق الأول بتنظيم بعث مؤسسات خاصة ببعض الأنشطة الثقافية تخضع لكراس شروط عوض نظام الترخيص المسبق فيما يتعلق الثاني بتغيير الصبغة القانونية لمركز الموسيقى العربية والمتوسطية من مؤسسة عمومية ذات صبغة إدارية إلى مؤسسة عمومية ذات صبغة غير إدارية.
وبين أن وزير المالية جلول عياد قدم من جهته مشروع مرسوم يتعلق بإحداث صندوق الودائع والأمانات مشيرا إلى أن هذا الإجراء الهيكلي من شأنه أن يدخل تحويرا في نظام تمويل مشاريع البنية التحتية فضلا عن خلق عدد هام من مواطن الشغل والمساهمة في تدعيم تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة خاصة في الجهات الأقل نموا بالبلاد.
وصرح الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء أن وزير النقل سالم الميلادي قدم مشروع مرسوم يتعلق بالمصادقة على رسالة الضمان عند الطلب الأول المتعلقة باتفاقية التمويل المبرمة في 13 جويلية 2011 بين الشركة التونسية للملاحة ومجمع بنوك وذلك للمساهمة في بناء سفينة جديدة لنقل المسافرين.
وأوضح أن المجلس صادق اثر المداولة والنقاش على مشاريع المراسيم الخمسة مع إدخال تعديلات على البعض منها شكلا ومضمونا.
وأفاد الطيب البكوش أن مجلس الوزراء استمع كذلك إلى جملة من البيانات حيث تولى وزير الداخلية الحبيب الصيد ووزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي ووزير الشؤون الخارجية المولدي الكافي تقديم بيانات حول الوضع الأمني الداخلي وعلى الحدود.
وقد سجل المجلس تحسن الوضع الأمني رغم وجود بعض الصعوبات المتمثلة في تواصل الاعتصامات وقطع الطرقات حيث أوصى المجلس بإجراءات ناجعة للحد من أثارها السلبية على الاقتصاد الوطني ومصالح المواطنين.
وفي خصوص الوضع الأمني في الحدود صرح الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء أن المجلس أوصى بمواصلة العمل على الحد من ظاهرة تهريب المواد الأساسية إلى الخارج ضمانا لتزويد السوق الداخلية والمحافظة على استقرار الأسعار خاصة في شهر رمضان.
وبين أن وزير الشؤون الاجتماعية محمد الناصر تولى تقديم بيان يتعلق بملف المفاوضات الاجتماعية حيث ثمن المجلس بالمناسبة مناخ الوفاق الذي توج هذه المفاوضات مؤكدا على أن الوضع الراهن يتطلب تضافر جهود الجميع لتحسين المناخ الاجتماعي وتعزيز الوفاق الوطني.
وأشار إلى أن المجلس صادق باقتراح من وزير الشؤون الاجتماعية على جملة من الإجراءات لمساعدة العائلات المعوزة بمناسبة شهر رمضان المبارك.
وأضاف أن مجلس الوزراء استمع أيضا إلى بيان قدمه وزير التجارة والسياحة مهدي حواص. وقد سجل المجلس أهمية المخزون التعديلي الذي وفرته الدولة لتامين حاجيات السوق الداخلية من المواد الأساسية وأوصى بتكثيف الرقابة ومنع الاحتكار. كما سجل المجلس التحسن النسبي في القطاع السياحي خاصة خلال شهر جويلية.
وأفاد الطيب البكوش أن المجلس استمع في ختام اجتماعه إلى بيان قدمه وزير الفلاحة والبيئة محمد مختار الجلالي حول الوضع الفلاحي العام في البلاد الذي سجل إنتاجا مرضيا خاصة في قطاعي الحبوب والغلال مشيرا إلى أن المجلس أوصى بالحد من ظاهرة الصيد البحري العشوائي قصد حماية الثروة السمكية.