كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

اللقاء الدوري لخلية الاتصال بالوزارة الأولى  

نشرت : 2011/09/16

16 سبتمبر 2011   -وات - أعلن ممثل وزارة العدل كاظم زين العابدين خلال اللقاء الإعلامي الدوري لخلية الاتصال بالوزارة الأولى المنعقد صباح اليوم في قصر الحكومة بالقصبة عن تسجيل 130 مطلب طعن في قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات المتعلق بإسقاط عدة قائمات انتخابية تم رفعها لدى 25 محكمة ابتدائية، إضافة إلى إحالة قضية والد صهر الرئيس السابق منصف الماطري على دائرة الاتهام بسبب فساد مالي يتعلق باقتناء عقار بثمن زهيد والقيام فيما بعد بتغيير صبغة استغلاله.
وأفاد بأن النيابة العمومية طلبت من دائرة المحاسبات إحالة جميع الملفات المتعلقة بنهب أموال المجموعة الوطنية إلى الدوائر المختصة، وطالبت وزارة أملاك الدولة برفع القضايا المتصلة بافتكاك أملاك الدولة إلى القضاء للبت في أمرها.
كما أشار إلى أن محكمة الاستئناف بتونس أحالت القضية المرفوعة ضد 43 شخص منهم الرئيس السابق وعدد من وزرائه إلى المحكمة العسكرية لمحاكمتهم بتهمة القتل العمد. وحول الجدل القائم بين وزارة العدل والهيئة الوطنية لعدول التنفيذ بخصوص مشروع القانون المنظم لمهنة عدول التنفيذ، أوضح ممثل الوزارة أن الهيئة كانت قد احتجت فيما مضى على احد أعضاء اللجنة المكلفة بدراسة المشروع، ولم ترد إلى حد الآن على مقترحات الوزارة بشان المشروع.
ومن جهته تطرق نجيب الدنقزلي مدير الإدارة العامة لأوروبا بوزارة الشؤون الخارجية إلى زيارة الوزير الأول التركي لتونس مبرزا ما أثمرته من دفع للتعاون الثنائي في عديد المجالات المتعلقة بالصحة والتكوين وتبادل المعلومات والاستثمار الصناعي والبنية التحتية إضافة إلى التعاون العسكري، قائلا إن وفدا من منظمة الأعراف التركية سيزور تونس في 4 أكتوبر القادم.
وبخصوص مساهمة وزارة الخارجية في الإعداد لانتخاب المجلس الوطني التأسيسي بالنسبة إلى التونسيين بالخارج، أوضح الكاتب العام للوزارة هشام بيوض أنه تم تسخير عديد الإطارات والأعوان لفائدة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لإنجاح هذا الموعد وذلك بتقديم الدعم اللوجستي اللازم لتجهيز مكاتب الاقتراع للناخبين التونسيين بالخارج.
أما ممثلا وزارة الداخلية هشام المؤدب ومحمد علي العروي فقد ركزا مداخلتيهما خلال هذا اللقاء الدوري على الوضع الأمني العام في البلاد والحملات الخاصة بالانتصاب الفوضوي وتامين العودة المدرسية
وأفاد هشام المؤدب بأنه تم إحالة 1246 شخص على الإيقاف منهم أكثر من 150 شخص في حالة تفتيش في الفترة الممتدة بين 03 و09 سبتمبر الجاري وذلك في إطار حملة تهدف أساسا إلى ضبط الجرائم المتعلقة بالقتل والاعتداء والسرقة.
وبين في سياق آخر أنه سجل تعطيل للدروس في عدد من المعاهد الإعدادية والثانوية نتيجة لاحتجاج بعض الإطارات التربوية على عدم جاهزية بعض المؤسسات التربوية.
وبعد التطرق إلى التطورات الأمنية التي عاشتها البلاد في الفترة الأخيرة والمتعلقة منها بالخصوص بتعمد أهالي الكاف تحويل مسرح "البازليك" إلى مسجد، وبضبط عديد الأسلحة بصفاقس، إضافة إلى عملية مداهمة مركز الأمن بمدينة جرزونة، أشار ممثلا وزارة الداخلية إلى البرنامج الخاص الذي أعدته الوزارة لحماية مقرات الاقتراع خلال انتخابات المجلس الوطني التأسيسي.
وبينا انه سيتم بالتعاون مع منظمات أمنية خاصة ودولية تكوين الإطارات الأمنية التونسية ومدهم بالخبرة الكافية ل"ضمان حسن تصرف "الأعوان خلال العملية الانتخابية.
وأضافا بأن الوزارة مازالت تعمل على منع الانتصاب الفوضوي وسط العاصمة وذلك باعتماد خطة تمنع توقف السيارات بشارع الحبيب بورقيبة ومنع مرور الدراجات النارية ضمانا للصبغة السياحية التي يكتسيها هذا الشارع.