كل الانشطة و المستجدات   الانشطة و المستجدات

استعداد البنك الدولي لمواكبة تونس في المرحلة الانتقالية

نشرت : 2011/10/04

04 أكتوبر 2011 - استهل الوزير الأول في الحكومة الانتقالية الباجى قائد السبسى زيارته إلى واشنطن بلقاء روبار زوليك رئيس البنك الدولي الذي عبر بالمناسبة عن استعداد المؤسسة لمواكبة تونس في هذه المرحلة الانتقالية وتقديم الدعم المالي الضروري لها بالنسبة إلى العام القادم بعد أن كان البنك قدم قرضا هاما لتونس قيمته حوالي 500 مليون دينار بعنوان 2011.
وبعد أن استفسر عن المراحل السياسية القادمة في تونس، أعرب رئيس مجموعة البنك الدولي عن تقديره للمرأة التونسية كمثال يحتذي به في العالم العربي والإسلامي.
ومن جهته استعرض السيد الباجى قائد السبسى الإشكاليات التنموية القائمة في تونس وفى مقدمتها التشغيل والفوارق التنموية التي تعانى منها المناطق الداخلية. كما قدم تجربة تونس في مجال النهوض بالمرأة، متطرقا في ذات السياق إلى مسألة التناصف في الترشح لانتخابات المجلس الوطني التأسيسي.
وابرز الوزير الأول أن التجربة التي تمر بها البلاد في مجال الانتقال الديمقراطي تعتمد على أسلوب مدني يكفل مشاركة كل القوى والأطراف السياسية ومكونات المجتمع المدني، معربا في هذا الصدد عن ثقته التامة في قدرة الشعب التونسي على إنجاح هذا المسار.
وردا على استفسار روبار زوليك حول المراحل المقبلة في تونس، أكد الوزير الأول في الحكومة الانتقالية وجود وفاق سياسي حول المسار الواجب إتباعه بعد انتخابات المجلس التأسيسي من حيث مهامه وكيفية تسيير أشغاله.
يذكر أن زيارة السيد الباجى قائد السبسى إلى واشنطن تستغرق 5 أيام وجاءت بدعوة من الرئيس الأمريكي باراك اوباما. وينتظر أن يلتقي خلالها الوزير الأول بالخصوص هيلارى كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية وعددا من أعضاء مجلس الشيوخ قبل أن يجتمع بالرئيس باراك اوباما يوم الجمعة المقبل.